الرزاز يؤكد أهمية تبادل الخبرات بين الأردن وقطر خدمة للعلاقات الثنائية

  • By admin
  • ديسمبر 17, 2019
  • 0
  • 276 Views

أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، خلال استقباله اليوم الثلاثاء وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية القطري يوسف محمد العثمان فخرو، أهمية تبادل الخبرات في مختلف المجالات والقطاعات التي تخدم آفاق التعاون الثنائي.
وأشار الرزاز، بحضور وزير العمل نضال البطاينة ورئيس لجنة العمل النيابية النائب خالد أبو حسان، إلى حرص الأردن على تعزيز العلاقات التاريخية التي تجمعه بدولة قطر، وتوسيع أطرها في شتى الميادين، وبما يعود بالنفع المشترك على البلدين والشعبين الشقيقين.
وأعرب رئيس الوزراء، في هذا الصدد، عن تقدير الأردن لموقف دولة قطر الشقيقة بالوقوف إلى جانب الأردن، وتخصيص عشرة آلاف وظيفة للأردنيين للعمل على أراضيها، مشيرا إلى المهارات العالية والتأهيل الذي تتميز به الكوادر الأردنية في مختلف مجالات العمل والتشغيل على مستوى المنطقة.
وهنأ الرزاز الوزير الضيف بمناسبة الاحتفال بعيد استقلال قطر (اليوم الوطني)، متمنيا لقطر وشعبها الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.
ولفت إلى تقدم الأردن في قطاعات عديدة، لا سيما في مجال تقديم الخدمات عن بعد للشركات والمؤسسات الكبرى، فضلا عن وجود خبرات أردنية ذات تأهيل وتدريب عالٍ، ومكتسبة مهارات يتطلبها سوق العمل في القطاعات التقنية المتطورة.
وعرض الوزير البطاينة لأوجه التنسيق والتعاون مع قطر في مجال استقطاب العمالة الأردنية والاستفادة من الخبرات بين وزارتي العمل في كلا البلدين، وجوانب إدارة الموارد البشرية.
وجرى خلال اللقاء، التوافق على افتتاح مركز قطري في عمان خلال الأشهر المقبلة، لغايات تسهيل منح التأشيرات للحاصلين على فرص عمل في قطر، بهدف مأسسة إجراءات استقطاب العمالة الأردنية وعقود التعيين وبما يسهل على الحاصلين على فرص العمل في قطر ويسرّع من إجراءات مباشرتهم للعمل عبر اختصار العديد من الإجراءات والمتطلبات اللازمة لإتمام عقود العمل سواء مع القطاع العام أو شركات القطاع الخاص.
ونقل الوزير القطري فخرو، إلى رئيس الوزراء، تحيات نظيره القطري الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني، واعتزازه بمستوى العلاقات التي تجمع حكومتي البلدين، والحرص على إدامة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا.
وأشاد الوزير الضيف بمستوى التنسيق مع وزارة العمل، وحرص الجانب القطري على زيادة فرص العمل المتاحة للأردنيين بما يسهم في تطوير مختلف القطاعات في قطر، معربا عن التطلع للاستفادة من التجارب والخبرات الأردنية في مختلف المشاريع التي تنفذها قطر.
وعرض النائب أبو حسان لعديد الميزات التنافسية التي تتمتع بها العمالة الأردنية، لافتا إلى ان الأردنيين العاملين في قطر هم بمثابة سفراء خير لوطنهم في بلدهم الشقيق.
وأشار إلى أن الأردن قطع شوطا متقدما في تهيئة البنية التحتية لشركات تقديم الخدمات عن بعد، مقدما أمثلة لمراكز عمل في الأردن اعتمدتها شركات إقليمية ودولية لتقديم الخدمات عن بعد، ولا سيما أن الشباب الأردني يتميز بكفاءة ومهارات تمكنه من العمل وتطوير الأداء في فترات قياسية، وهي تجربة يمكن للشركات القطرية، خصوصا العاملة في القطاع الخاص الاستفادة منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *